وضع الاتجار بالبشر في مصر

admen     16 نوفمبر,2015         لا تعليق

الزواج بالأكراه:

وهو زواج غير طوعي اي لا يخضع لاتفاق الطرفين ويعرف الزواج القسري أو بالأكراه بأنه ممارسة شبيههة بالرق في الحالات التالية : الوعد بتزويج امراة ، او تزويجها فعلا دون أن تملك حق الرفض ، ولقاء بدل مالي أو عيني يدفع لأبويها ،  أو الوصي عليها أو لأسرتها أو لاأي شخص أخر .

من صور هذا الزواج :

منح الزوج أو اسرته أو قبيلته حق التنازل عن زوجته لشخص أخر لقاء ثمن أو عوض أخر .

امكان جعل المرأة لدى وفاة زوجها ارثا ينتقل إلى شخص اخر من عائلة زوجها .

زواج المسيار :

زواج المسيار أو زواج الإيثار هو زواج ومصطلح اجتماعي انتشر في العقود الأخيرة بالدول العربية وبعض الدول الإسلامية. ويعني أن رجلا مسلما متزوج زواجا شرعيا مكتمل الأركان من رضا الزوجين وولي الأمر والشاهدين وتوافق الزوجة على التنازل عن حقوقها الشرعية في الزواج مثل السكن والمبيت والنفقة. وزواج المسيار محلل عند بعض المسلمين من طائفة أهل السنة والجماعة و الشيعة[1].

وفي السنوات الأخيرة ظهر ما يسميه الناس : ” زواج المسيار ” وهذه التسمية جاءت في كلام العامة، تمييزاً له عما تعارف عليه الناس في الزواج العادي، لأن الرجل في هذا الزواج يسير إلى زوجته في أوقات متفرقة ولا يستقر عندها.

صورته المعروفة

هو زواج مستوفي الشروط والأركان، ولكن تتنازل الزوجة عن بعض حقوقها الشرعية باختيارها ورضاها مثل النفقة والمبيت عندها. الأسباب التي أدت إلى ظهور هذا النوع من الزواج : 1- كثرة عدد العوانس والمطلقات والأرامل وصواحب الظروف الخاصة. 2- رفض كثير من الزوجات لفكرة التعدد، فيضطر الزوج إلى هذه الطريقة حتى لا تعلم زوجته الأولى بزواجه. 3- رغبة بعض الرجال في الإعفاف والحصول على المتعة الحلال مع ما يتوافق وظروفهم الخاصة. 4- تهرّب البعض من مسؤوليات الزواج وتكاليفه ويتضح ذلك في أن نسبة كبيرة ممن يبحث عن هذا الزواج هم من الشباب صغار السن. وينبغي أن يعلم أن هذه الصورة من النكاح ليست هي الصورة المثلى والمطلوبة من الزواج، ولكنها مع ذلك صحيحة إذا توفرت له شروطه وأركانه، من التراضي، ووجود الولي والشهود… إلخ.

 

زواج المتعة:

ويطلق عليه البعض زواج ” المدة” وهي فترة زمنية عادة ما يحددها الزوج مع والد الزوجة ـ وتترواح ما بين اسوبع إلى شهر ، اي فترة تواجد الزوج في مصر ، ويتم الاتفاق على سعر معين لهذه الفترة حسب رضا الطر فين.

ويمكن أن يكون الاتفاق على المدة بشكل ضمني ولا ينص عليه في شكل مكتوب .

 

 

ـ وضع الاتجار بالبشر في مصر :

اصبحت ظاهرة الاتجار بالبشر وخصوصا الأطفال والنساء اكثر انتشارا ، واصبحت تمثل ثالت اكبر تجارة غير مشروعة في كافة دول العالم ، وفيما يتعلق بالاتجار بالأطفال فلا تعتبر مصر دولة مصدرة أو مستوردة ولكنها اصبحت معبرا يتم استخدامه في هذه الجريمة.

 

بيع الأطفال :

أي عمل أو فعل يتم بمقتضاه نقل طفل من جانب اي شخص أو مجموعة من الاشخاص إى شخص أ×ر لقاء اجر أو أي شكل من المزايا .

استغلال الأطفال في البغاء :

استخدام طفل لغرض اداء انشطة جنسية لقاء اجر أو أي شكل من المزايا .

استغلال الأطفال في المواد الاباحية :

تصوير اي طفل بأي وسيلة كانت يمارس فيها ممارسة حقيقية أو بالتقليد لأنشطة جنسية صريحة أو أي تصوير للاعضا الجنسية للطفل لاشباع الرغبة الجنسية .

البروتوكول الاختياري لاتفاقية حقوق الطفل بشأن بيع الأطفال واستغلالهم في البعاء والمواد الاباحية. الدليل الارشادي .

 

تعريف الاتجار بالطفل طبقا لقانون الطفل رقم 126 لسنة 2008

استخدم قانون الطفل المادة 291 من قانون العقوبات الذي عرف الاتجار بالطفل بأنه:

بيع طفل أو شراءه أو عرضه للبيع ، او تسليمه أو تسلمه أو نقله أو استغلاله جنسيا أو تجاريا أو اقتصاديا ، أو في الابحاث والتجارب العلمية ، او في غير ذلك من الأغراض غير المشروعة ولو وقعت الجريمة في الخارج.

تعريف استغلال الأطفال في المواد الاباحية عبر الانترنت وفقا لقانون نالطفل المادة 116 .

استخدام الحاسب الآلبي أو الانترنت أو الرسوم المتحركة لاعداد أو لعرض أو ترويج لأعمال اباحية تتعلق باستغلال الأطفال في الدعارة أو الأعمال الاباحية أو التشهير بهم أو بيعهم أو لتحريضهم على العنف أوالقيام بأنشطة منافية للأداب ولو لم تقع الجريمةف علال .

عقوبة الاستغلال الجسني للأطفال في الأعمال الاباحية :

الحبس لمدة لا تقل عن سنتين وبغرامة لا تقل عن عشرة الاف جنيه ولا تتجاوز خمسون الف جنيه.

أخبار متعلقة

رأيك